Back to headlines

img

أيام وتُطوى.. "صفحة الأزمة" تقلب حلم التوسع وتكتب السعودية أُم البيت الخليجي

كانت الأزمة الخليجية منذ ساعاتها الأولى أمراً طارئاً داخل البيت الخليجي كأيّ سوء فهم يقع بين أفراد العائلة الواحدة، فالاختلاف واردٌ في بعض الملفات والسياسات الخارجية للدول، لكنها تلتقي عند شريط التماس أهمه منع حدوث أي شروخات في جدران هذا البيت، فهذا حال قطيعة السعودية مع قطر قبل ثلاثة أعوام؛ اختلفوا على محاور معلنة، وحلها يكون بالدبلوماسية وتقريب وجهات النظر لتجاوز هذا الظرف، وهذه سياسة المملكة -منذ تأسيسها- تسعى دوماً للتقارب لا التنافر، قبل أن تسوق بعض الدول ساساتها وإعلامها لتسجل مواقف بطولية على حساب وحدة الخليج والأهداف التخيلية أبعد من ذلك؛

News source ~ سبق