Back to headlines

img

بعد تدهور الليرة.. "المعلّمون في تركيا تحت خط الفقر"!

يفرض تدهور العملة في تركيا واقعاً جديداً على الموظفين الحكوميين، خاصة المدرّسين العاملين في مدارس الدولة، حيث بقيت رواتبهم التي يتقاضونها كلّ شهر على حالها رغم أن الليرة التركية فقدت الكثير من قيمتها أمام العملات الأجنبية، حيث فقدت هذا العام نحو 30%.

ويحصل كلّ مدرّس يعمل لدى المؤسسات التعليمية الحكومية في تركيا على راتبٍ شهري قدره 4900 ليرة (نحو 623 دولاراً أميركياً)، ويخوّله بقاؤه في وظيفته لمدّة 15 عاماً على فرصة للحصول على زيادة في مقدار راتبه، وفق ما أفاد لـ"العربية.نت"، مصدر رسمي من "نقابة المعلّمين" في البلاد.

News source ~ العربية