Back to headlines

img

هكذا اغتيل كنز القاعدة الثمين سراً في قلب طهران

لم يكن خبر تواجد أبو محمد المصري، الرجل الثاني في تنظيم القاعدة، والذي كشف 4 مسؤولي استخبارات أميركيين مقتله اليوم، بحسب صحيفة نيويورك تايمز، بالجديد فلطالما احتضنت إيران أبرز وجوه التنظيم، كما قدمت لهم الملجأ وتحالفت معهم بحسب ما يخدم أجندتها الخارجية، ضد بعض دول المنطقة والولايات المتحدة، لاسيما في العراق.

أما في تفاصيل عملية اغتيال المصري، فقد كشف مسؤولو المخابرات الأميركية أنه رجل القاعدة الأهم بعد الظواهري، كان يعيش بحرية تامة في "عهدة" إيران وكنفها منذ عام 2003 ، وسكن في منطقة باسداران بطهران وهي ضاحية راقية، منذ عام 2015 على الأقل.

News source ~ العربية