Back to headlines

img

وزير التعليم الفرنسي بعد "قطع رأس" مدرس: الوحدة هي الرد على "وحشية الإرهاب الإسلامي"

قال وزير التعليم الفرنسي، جان ميشيل بلانكير، إن "الوحدة والصمود" هي الرد على "وحشية الإرهاب الإسلامي"، في معرض تعليقه على العثور على رجل (يعمل مُدرسًا) مقطوع الرأس، الجمعة، في إحدى ضواحي العاصمة باريس.

وقال وزير التعليم الفرنسي، عبر حسابه في تويتر، إن قطع رأس المدرس يعد هجومًا على فرنسا، و"اغتيال حقير لأحد خدمها، وهو مدرس". وأضاف بلانكير أنه يرسل مواساته إلى أهل الضحية، مُعتبرًا أن الوحدة والصمود" هي الرد على "وحشية الإرهاب الإسلامي". وتابع بلانكير: "أنا أؤيد رد فعل التضامن المُطلق والصلابة من مؤسستنا بأكملها"، مؤكدًا أن "الجمهورية لا تستسلم". وقال وزير التعليم الفرنسي إنه سيلتقي مع ممثلين عن المعلمين والموظفين وأولياء الأمور، غدًا السبت، عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

News source ~ CNN Arabic