Back to headlines

img

4 سنوات من رئاسة ترمب.. ما له وما عليه في الشرق الأوسط

لا شك أن السنوات الأربع لدونالد ترمب في الرئاسة الأميركية حققت العديد من المخططات على صعيد السياسة الخارجية. على عكس ما جرى أسلافه في التعامل مع الملفات الخارجية، مضى ترمب في سياسة مغايرة.

فلقد انسحب من الاتفاق النووي الإيراني، وأمر بقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، متحدياً أولئك الذين قالوا إن هذه التحركات ستؤدي إلى حرب، بحسب ما أفادت صحيفة نيويورك تايمز في تقرير مطول لها الاثنين.

News source ~ العربية